الأحد، 9 أكتوبر 2011

طريقتين مهمتين لزيادة عدد الكلمات الألمانية التي تعرفها



الكلمات الألمانية  مهمة جدا لفهم اللغة, وفي الحقيقة هي تعتبر أصعب شيء في تعلم اللغة الألمانية , لأن أغلب متعلمي الألمانية  ينسون الكلمات التي يتعلمونها بعد وقت قصير, ما يجعلهم ييأسون من التمكن من حفظ عدد كاف وكبير من الكلمات الألمانية . لكن هناك طريقتين شائعتين لحفظ الكلمات, ومهما كان رأي الآخرين في هذه الطريقة فإنها الأفضل. لأنهم غالبا ما يدعونها "الطريقة التقليدية لحفظ الكلمات الألمانية ". لكن كما قلت فهي الأفضل, هناك من تعلم عدد كبيرا من اللغات باستعمال هذه الطريقة. إليك الطريقتين الأفضل في تعلم وحفظ المفردات الألمانية .

الطريقة الأولى: خذ مقالا باللغة الألمانية , ويفضل أن يكون هذا المقال متوسط الحجم وأن يحتوي على عدد لا بأس به من الكلمات الصعبة ( 20 إلى 30 كلمة), قم أولا بقراءة المقال بدون الاستعانة بقاموس ألمانية , ثم أعد قراءة المقال مرة أخرى بالاستعانة بقاموس. في المرة الثالثة إقرا المقال وأكتب شرح وترجمة كل الكلمات الألمانية  التي لا تعرف معناها. كما يفضل أن تكتب بجانب شرح الكلمة الجملة أو المثال الذي يحتوي عليها. اذهب وأحفظ هذا الكلمات الألمانية  جيدا. ثم ارجع بعد أسبوع لقراءة نفس المقال ثلاث مرات بدون أي قاموس, ستجد نفسك قد تقدمت كثيرا وحفظت الكلمات بشكل فعال ولا يمكن أن تنساها أبدا.

الطريقة الثانية: خذ مقطع صوتي من كتاب أو مقال صوتي على الإنترنت, هناك العديد من المواقع التي تقدم مواد صوتي باللغة الألمانية  (كتب صوتية, مقالات صوتية, مقاطع فيديو الخ) ثم حاول أن تجد كتابة المقطع الصوتي, وتذكر ألا تتجاوز المادة الصوتية ثلاثة دقائق. قم بالاستماع للنص المسموع مرتين أو ثلاث مرات بدون أي شرح. في المرة الثالثة استمع مستعينا بالقاموس. قد لا تفهم طريقة كتابة الكلمات الألمانية  التي توجد بالمقطع الصوتي, لهذا يجب أن تقوم بالاعتماد على كتابة النص الصوتي, خذ النص المكتوب أقرا مرة بدون قاموس وفي المرة الثانية قم بالاستعانة بالقاموس وضع مذكرة بجانبك تكتب فيها جميع الكلمات الألمانية  التي لا تفهم معانيها.
استمع للنص مرة أخرى بدون أي استعانة بالقاموس -  بعد هذا اذهب وأحفظ جميع الكلمات عن ظهر القلب.
بعد أسبوع قم بالاستماع لنفس النص الإنجليزي, ستجد أنك أصبحت تفهم النص الألمانية  بشكل أفضل وسيقوي الاستماع لهذا النص مرات متعددة الكلمات التي حفظتها في ذهنك, وستكون بإذن الله قادرا على تذكرها, وليس فقط هذا إنما ستكون قادرا على استعمالها بنفسك.
 أرجوا أن أكون قد أفدتك, ولا تنسى الانضمام لصفحتنا على الفيسبوك.