الاثنين، 19 سبتمبر 2011

تاريخ اللغة الألمانية



تعتبر اللغة الألمانية واحدة من اللغات الرئيسية في العالم ، على الرغم من أنها تفتقر إلى الانتشار العالمي على غرار لغات أخرى مثل الانكليزية والفرنسية. في حين أنه قد لا يكون لها نفس الانتشار العالمي مثل اللغات أخرى ،إلى أن الألمانية هي اللغة الأولى الأكثر انتشارا بين الدول 27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. هناك ما يقدر بنحو 100 مليون شخص يتكلمون اللغة الألمانية كلغة الأم.

وتنتشر اللغة الألمانية بشكل كبير كلغة أولى في أوروبا الوسطى ، بدءا بألمانيا نفسها وامتدادا إلى عدة بلدان مجاورة.اللغة الألمانية هي اللغة الرسمية في ألمانيا حيث 95 ٪ من السكان يتكلمون اللغة باعتبارها لغتهم الأم. النمسا وسويسرا يحتويان على ثاني أعلى عدد للمتكلمين بالألمانية كلغة أم حيث أن 89 ٪ و 65 ٪ من سكان البلدين ، على التوالي ، يتحدثون باللغة الألمانية. المجتمعات الأخرى الرئيسية الناطقة باللغة الألمانية تتواجد في المناطق التالية في أوروبا :

·                     جنوب تيرول في شمال ايطاليا
·                     المقاطعات الشرقية من بلجيكا
·                     مناطق الألزاس واللورين في فرنسا
·                     القرى الصغيرة في مقاطعة جوتلاند الجنوبية السابقة في الدنمارك

خارج أوروبا شعبية اللغة الألمانية لا تنافس شعبية اللغات الرئيسية الأخرى مثل اللغة الإنجليزية والفرنسية، ولكن هذا لا يعوق انتشارها في مختلف أنحاء العالم. أكبر عدد من الأفراد الناطقين باللغة الألمانية خارج أوروبا يقيمون في الولايات المتحدة حيث يقدر عدد الذين يتحدثون الألمانية في البيت بنحو خمسة ملايين شخص. يتواجد عدد آخر من المجتمعات الناطقة باللغة الألمانية في أجزاء من البلدان التالية :

البرازيل
الأرجنتين
كندا
أستراليا
جنوب إفريقيا
ناميبيا

تندرج اللغة الألمانية تحت فئة اللغات الهندو أوروبية ، وتقع ضمن مجموعة فرعية من لغات Germainic الغربية. طرأ على اللغة الألمانية الكثير من التغيير على مر التاريخ ، وعموما كان ينظر إليها على أنها اتخذت طريقين منفصلين الأول هو الجرمانية العليا والثاني هو الجرمانية المنخفضة.  

ويعتبر الكثير من علماء اللغة أن الجرمانية العليا هي سلف الألمانية الحديثة. وكان ظهور اللغة الألمانية الحديثة نتيجة انقسام بين الجرمانية العليا القديمة واللغة السكسونية القديمة، وهما اثنين من لهجات Germainic الغربية. وقع هذا الانقسام وظهور الجرمانية العليا القديمة باعتبارها اللغة الألمانية السائدة حوالي القرن 6 واستمر هذا الوضع إلى القرن 9. في بداية سنة 1000 ميلادية تقريبا ، احتلت الجرمانية العليا المتوسطة مكان الجرمانية العليا القديمة خلال منتصف القرن 14 . بعد ذلك انتشرت اللغة الألمانية العليا الحديثة بشكل كبير بفضل ترجمة مارتن لوثر للكتاب المقدس في القرن 16 ، وظلت رائجة حتى منتصف القرن 18 عندما احتلت مكانها اللغة الألمانية الموحدة القياسية.

تاريخ الألمانية يتألف أيضا من انتقال اللغة الجرمانية المنخفضة على مر السنين. كانت الجرمانية المنخفضة تتكون من عناصر من الجرمانية العليا و الانغلو-فريزية (الانجليزية القديمة) و الفرانكونية المنخفضة. تاريخ الجرمانية المنخفضة كان إلى حد كبير تاريخا للهجات الإقليمية التي كانت مهمشة.  

تجذرت اللغة الألمانية الحديثة و توسعت في عهد إمبراطورية هابسبورغ ، التي كانت تشمل أجزاء كبيرة من أوروبا الوسطى والشرقية.  خلال منتصف القرن 19 أصبحت اللغة الألمانية اللسان المشترك بين سكان الإمبراطورية.

مع بداية القرن 20 تم إنشاء اللغة الألمانية القياسية.  الألمانية القياسية نشأت كلغة مكتوبة ومنذ ذلك الحين اعتمدت في مراحل مختلفة من قبل بعض المناطق حيث تعتبر اللغة الألمانية هي اللغة السائدة. خضعت اللغة مؤخرا لعملية إصلاح مثيرة للجدل في عام 1996 و لم تأخذ مفعولها الفعلي حتى عام 2007 في العديد من المناطق. والتغييرات التي أحدثت خلال الإصلاح عالجت بشكل رئيسي الكتابة الألمانية.

اليوم اللغة الألمانية هي اللغة الأم الثانية الأكثر استعمالا في أوروبا بعد الروسية ، وهي اللغة الثالثة الأكثر شعبية من حيث التدريس في العالم الأنغلوفوني بعد الفرنسية والإسبانية.